رصد مواضيع بالإضافة إلى تلك التي ينبغي تغطيتها بالكامل.. ملاءمة أسئلة معينة خاصة بعدٍ بالعينة تعتمد على الدقة المطلوبة للنتائج الخاصة بالمناطق الصغيرة ومجموعات السكان الصغيرة



رصد مواضيع بالإضافة إلى تلك التي ينبغي تغطيتها بالكامل:
- الاحتياجات المتزايدة في العديد من الدول للبيانات الديموغرافية الشاملة والموثوق بها جعلت استخدام المعاينة جزءاً من فعالية التكلفة للقيام بالتعداد.

فالمقابلات تستخدم بشكل متزايد لتوسيع نطاق التعداد من خلال توجيه عدد من الأسئلة لعينة فقط من السكان والأسر.

هذا الاستخدام للعينات جعل بالإمكان الحصول على بيانات مطلوبة بشكل عاجل وبدقة مقبولة حينما لا يكون عملياً الحصول على تلك البيانات على أساس العد الشامل بسبب عوامل التوقيت والتكلفة.

- من المهم أن نضع نصب أعيننا أن المتطلبات القانونية الوطنية ربما تحتم جمع معلومات معينة على أساس عد شامل.

التشريعات في العديد من الدول تقضي بإجراء عد سكاني شامل في أوقات محددة أو جعل بعض الترتيبات السياسية أو الإدارية تعتمد على نتائج محددة مستقاة من العد الشامل.

على سبيل المثال فإن توزيع المقاعد في الهيئات التشريعية بين التقسيمات المدنية لدولة ما عادة ما يعتمد على عدد الأفراد الذين تم عدهم فعلياً في كل قسم.
إن البيانات المطلوبة لهذا الأمر والأغراض المماثلة لا يجوز جمعها عن طريق العينات.

- بيانات التعداد التي يتم جمعها فقط لعينة من السكان و/أو وحدات سكنية عادة ما يتم الحصول عليها من خلال واحدة من أسلوبين مختلفين.

الأول يتم فيه اختيار مجموعة فرعية منتظمة من أسر التعداد لتلقي ما يسمى النموذج المطول أو استبانة التعداد التي تحوي الأسئلة التفصيلية حول كافة المواضيع.

بناءاً على متطلبات العينة والتي بدورها تأخذ في الاعتبار التكلفة والدقة فإن المجموعة الفرعية المنتظمة المخصص لها النموذج المطول يمكن أن تمثل على سبيل المثال 1 من كل 4 أو 1 من كل 5 أو 1 من كل 10 من أسر التعداد.

بموجب هذا المخطط للمعاينة فإن كافة الأسر الأخرى في التعداد سوف تتلقى نموذجاً مصغراً يحوي فقط تلك الأسئلة المراد بها التغطية الشاملة.

إذا ما اختارت الدولة هذا البديل فإنه يوصى بأن الاختيار المسبق لعينة الأسر لتلقي النموذج المطول يتم إجراؤه في مكتب مركزي بواسطة كادر إحصائي إشرافي حيث ثبت أنه حينما يقوم العدادون أنفسهم فعلياً بتحديد أسر العينة فإن النتائج غالباً ما تكون متحيزة.

- الأسلوب الثاني للمعاينة والمستخدم عادة يتضمن اختيار عينة من مناطق العد لتلقي النموذج المطول.

بهذه الطريقة فإن كافة الأسر في مناطق العد المختارة تتلقى النموذج المطول وأن كافة الأسر في مناطق العد الباقية تتلقى النموذج القصير.

إن ميزة الأسلوب الأول مقارنة بالأسلوب الثاني هي أن دقة المعاينة للنتائج هي أكثر بالنسبة للأسلوب الأول حيث أن تأثير عملية العناقيد تزيد من تباين المعاينة حينما نستخدم مناطق العد كوحدات معاينة.

من ناحية أخرى فإن ميزة الأسلوب الثاني أن كوادر العدادين المختلفة يمكن تدريبها بسهولة أكثر حيث أن مجموعة من العدادين يمكن تدريبهم فقط على النموذج المطول وأن المجموعة الثانية تدرب فقط على النموذج القصير.

- من المهم التأكد من أن توجيه أسئلة لا توجه إلى كافة الأفراد لا يتسبب في إثارة قضايا قانونية أو إدارية أو حتى سياسية حيث أن بيانات التعداد مطلوبة بموجب القانون وعادة ما تصحبها عقوبات في حالة الرفض.

- إن ملاءمة أسئلة معينة خاصة بعدٍ بالعينة تعتمد على الدقة المطلوبة للنتائج الخاصة بالمناطق الصغيرة ومجموعات السكان الصغيرة وكذلك تكاليف العد التي يتم تكبدها.