المقومات البشرية للصين.. اليد العاملة. وفرة رؤوس الأموال. وفرة الأسواق الداخلية والخارجية. وفرة طرق المواصلات



تزخر الصين الشعبية بإمكانيات بشرية هامة ساعدت على نقل الصناعة من وضع متخلف قبل 1949 إلى وضع جد متطور بعد نجاح الثورة الشعبية.
وتتمثـل هذه الإمكانيات  فيما يلي:

1- اليد العاملة:
متوفرة بأعداد هائلة ورخيصة حيث تشغل الصناعة 13% من مجموع اليد العاملة.

وتتميز بالخبرة الفنية العالية، وذلك راجع إلى أن مصانع الصين تعتبر مصانع ومدارس يتلقى فيها العامل الخبرات العلمية.

2- وفرة رؤوس الأموال:
حيث أن الدولة هي الممول الوحيد للمشاريع الصناعية يضاف إليها أموال المهاجرين حيث أن الأدمغة الصينية المهاجرة ترسل حوالات إلى بلدها.

3- وفرة الأسواق:
بنوعيها الداخلية وذلك راجع لكثرة السكان، والخارجية وخاصة جنوب شرق آسيا.

4- وفرة طرق المواصلات:
وخاصة في المناطق الشرقية التي تعتبر أكثر المناطق نشاطا وحيوية.


0 تعليقات:

إرسال تعليق