العمارة الدينية الإسلامية في العصر الأموي.. بناء المآذن والمحراب المجوف المقتبس من حنية الكنيسة ووالمنبر المعروف في الكنائس المسيحية



دخلت في عصر الأمويين عناصر معمارية جديدة لم تكن معروفة من قبل في العمارة الدينية الإسلامية.

حيث ذكر أن معاوية أمر "مسلمة" واليه على مصر بتشييد صوامع للمناداة على الصلاة في أركان جامع عمرو.

ويعد ذلك أول مرة يأتي فيها ذكر المآذن في تاريخ العمارة الإسلامية.

ولم تكن المآذن معروفة من قبل العصر الأموي، وربما اقتبست فكرتها من الأبراج التي كانت ملحقة بأماكن العبادة بسوريا، ولقد انتقلت فكرتها إلى مصر في فترة حكم معاوية.

ومن العناصر المعمارية التي أدخلها الأمويون أيضا في عمارة المساجد، المحراب المجوف المقتبس من حنية الكنيسة، والمنبر الذي كان معروفا في الكنائس المسيحية واستخدم في عصر عمرو بن العاص.

كما ذكر أن أول مقصورة شيدت بجانب المحراب كانت للخليفة معاوية.