زعماء ونفوذ المملكة السونغية.. فاران ماكا بوتو أسس مدينة غاو لتصبح العاصمة بدل كوكيا



من اشهر زعماء المملكة السونغية الأولى فاران ماكا بوتو FARAN MAKA BOTO الذي أسس مدينة غاو عام 690 ميلادي لتصبح العاصمة بدل كوكيا، لأن موقعها يتوسط المملكة وعلي مقربة من طرق القوافل الرئيسة المتجهة شرقا وشمالا، ولم تكن هي نفسها كوكو أو كوكييا ، كما قال أحد الباحثين، ولا أول عاصمة للمملكة، وليس زاكسي هو الذي أنشأها عام (1010م)، كما قال آخر.

اتسعت المملكة واتسع نفوذ شعبها (أكبر اقبائل الإفريقية التي كانت حول حوض النيجر ولاسيما عند ثنيته شمالا، وفي القرن السابع الميلادي كانت مساكنها تمتد حوالي 1450 كيلو مترا)، انتهت هذه المملكة في القرن الاول الهجري.

وليس صحيحا أنها عاشت وثنية حتي سنة 400هـ  1009م، يقول د. مهدي رزق الله: (أما عن دخول الإسلام في دولة سنغاي القديمة بصفة عامة فيقال: إنه وجد في عهد مبكر يرجع إلي سنة 81 هـ 770م ، ولم يذكر لنا التاريخ الذي بين ايدينا شيئا مفيدا إلا أن أول ملك مسلم كان يسمي زاكسي).

لقد كان دخول الإسلام في سونغاي بصفة عامة في وقت مبكر، في النصف الأول من القرن الأول الهجري في الوقت نفسه الذي دخل فيه مصر.

يقول د. السر سيدأحمد العراقي: (المعروف أن الإسلام قد بدأ ينتشر في بلاد السودان الغربي منذ حوالي منتصف القرن السابع الميلادي ، اي بعد فتح مصر وشمالي إفريقية).

ويقول د. عبدالفتاح الغنيمي: (والإسلام في غرب إفريقيا جنوب الصحراء الكبري قديم قدم الفتح الإسلامي لمصر ، وايضا الدعوة الإسلامية كذلك).

ومما يؤيدهما أن طرق القوافل والاتصالات – كما تقدم – كانت سالكة بين شرق إفريقيا وغربها قبل القرن السابع الميلادي.