تأثير التضاريس في مناخ القارات.. انخفاض درجات الحرارة مع الارتفاع وتأثير التضاريس على الأمطار الساقطة عن طريق مواجهتها للرياح المحملة ببخار الماء



تؤثر التضاريس في مناخ القارات بعدة جوانب، فهي تخفض درجات الحرارة مع الارتفاع وبذلك تكون المناطق المرتفعة أقل حرارة وأكثر اعتدالا في حرارتها من المناطق السهلية.

كذلك تؤثر التضاريس على الأمطار الساقطة عن طريق مواجهتها للرياح المحملة ببخار الماء، فتكون السفوح المواجهه للرياح ممطرة، بينما تكون السفوح التي تقع في منصرف الرياح قليلة المطر لانها تقع في منطقة ظل المطر.

وبذلك تنتشر الصحاري خلف السلاسل الجبلية مثل صحاري آسيا الوسطى التي تقع خلف جبال الهملايا التي تمنع وصول الرياح الموسمية الجنوبية إليها.

كذلك تؤثر التضاريس في نسبة الرطوبة في الهواء, فكلما ارتفعنا فوق مستوى سطح الأرض تقل نسبة الرطوبة في الهواء بعكس المناطق السهلية يكون هواؤها مشبعا بالرطوبة.