الجغرافيا.. التعرف على مصادر المياه ومظاهر الكون من الرياح والسحاب والضباب والندى والمطر ومصادر الثروة وكيفية استغلالها وأهميتها الطبيعية



تساهم الجغرافيا فى التعرف على مصادر المياه (الأنهار ـ الأمطار ـ المياه الجوفية) وكيفية المحافظة عليها وطرق استغلالها فى حياة الإنسان عن طريق مشروعات الرى والصرف والتخزين وإقامة السدود والقناطر.

وتقدم الجغرافيا المعلومات عن مظاهر الكون من الرياح والسحاب والضباب والندى والمطر، وهي بذلك تساهم في فهم الإنسان لمظاهر البيئة الطبيعية التى يعيش فيها، ومعرفة المناخ على مدار العام وتقسيماته إلى فصول (صيف ـ شتاء ـ ربيع ـ خريف) فيستطيع تحديد نوع ملابسه فى كل فصل منها.

وتقدم الجغرافيا إلى دارسيها أهم المعلومات عن النشاط الاقتصادي ومصادر الثروة وكيفية استغلالها وأهميتها الطبيعية، وطرق التبادل التجاري ، وهذه المعلومات تلقى الضوء على النشاط البشري للسكان فى البيئة بما يتناسب مع ثرواتها الطبيعية، ويحدد درجة صعوبة هذا النشاط أو سهولته، والعوامل التى تساعد على ذلك.