أهرام أزتك.. آخر عشائر البرابرة التي دخلت وادي المكسيك بالأمريكتين بعد انحسار حضارة التولتك. مذبح للقرابين البشرية



أهرام أزتك Aztec:

"أهرامات الأزتك هي هياكل حجرية ضخمة بناها شعب الأزتك في وسط المكسيك. تم استخدامها لأغراض دينية واحتفالية، وكانت بمثابة مقابر للحكام والأبطال الأزتيك. 

هرم الشمس:

كان هناك العديد من أهرامات الأزتك، لكن أشهرها هو هرم الشمس في تينوتشتيتلان، عاصمة الأزتك السابقة. يبلغ ارتفاع هرم الشمس 65 قدمًا وقاعدته 750 قدمًا مربعًا. يتكون الهرم من 245 درجة، ويُعتقد أنه يمثل خطوات الشمس عبر السماء.
كان هرم الشمس موقعًا للعديد من الاحتفالات الدينية، بما في ذلك التضحية البشرية. تم بناء هرم الشمس في القرن الخامس عشر، وكان أحد الهياكل الأكثر إثارة للإعجاب في إمبراطورية الأزتك.
أهرامات الأزتك هي جزء من التراث الثقافي المكسيكي. تم إعلانها مواقع تراث عالمي من قبل اليونسكو في عام 1987."

تينوشيتلان:

آخر عشائر البرابرة التي دخلت وادي المكسيك بالأمريكتين بالقرن 12بعدما إتحسرت حضارة التولتك.
وكانت العاصمة تينوشيتلان حبث بها أعظم أهراماتهم الذي يمثل إله الحرب وقاعدته مساحتها 700قدم مربع وإرتفاعه 300 قدم وبه درج يتكون من 340 درجة.
وفي نهايته فوق القمة يوجد برجان كل برج من ثلاثة طوابق وبه مذبح للقرابين البشرية التي كان الكهنة يقدمونها.
ويحتوي الهرم في جوانبه على كوات (فتحات) كل كوة ترمز ليوم من أيام السنة.


0 تعليقات:

إرسال تعليق