تمويل المتحف الكندي لحقوق الإنسان.. الحكومة الفدرالية وولي القرية وولي عهد مدينة وينيبيغ بالإضافة إلى التبرع



تمويل التكاليف الرأسمالية للمتحف يأتي من ثلاث ولايات قضائية: الحكومة الفدرالية وولي القرية وولي عهد مدينة وينيبيغ بالإضافة إلى التبرع.

وكان مجموع الميزانية بداية لبناء السطح الخارجي للمتحف ومحتوياته 310 مليون دولار اعتبارا من شهر فبراير 2011.

وحتى الآن، خصصت حكومة كندا 100 مليون دولار، وحكومة مانيتوبا تبرعت بمبلغ 40 مليون دولار، ومدينة وينيبيغ تبرعت بمبلغ 20 مليون دولار.

وبذلك نجحت جمعية أصدقاء المتحف الكندي لحقوق الإنسان، بقيادة غيل أسبر في جمع 125 مليون دولار من التبرعات الخاصة من جميع أنحاء كندا حتى الآن.

ولكن لا تزال تحتاج إلى 25 مليون دولار اضافية للوصول إلى هدف جمع التبرعات.

وقد طلب المتحف الكندي لحقوق الإنسان مبلغ إضافي قدره 35 مليون دولار في تمويل رأس المال من الحكومة الفيدرالية لتغطية العجز.

في نيسان عام 2011  حصل المتحف  على 3.6 مليون دولار إضافية من مدينة وينيبيغ والذي أخذ بالفعل منحة فدرالية إلى المدينة بدلا من الضرائب للمتحف.