مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية للحركة السياسية في فلسطين قبل النكبة.. الاصطدامات بين العرب واليهود وتشكيل قوات باسم الجهاد المقدس بقيادة عبد القادر الحسيني



مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية للحركة السياسية في فلسطين قبل النكبة:

شهدت الحركة السياسية في فلسطين قبل النكبة، التي وقعت في عام 1948، تحولًا كبيرًا بعد الحرب العالمية الثانية. فقد ساهمت الحرب في تعزيز شعور القومية العربية في العالم العربي، ودفعت الفلسطينيين إلى توحيد صفوفهم في مواجهة الهجرة اليهودية المتزايدة إلى فلسطين.

العوامل التي أثرت على الحركة السياسية الفلسطينية:

تأثرت الحركة السياسية الفلسطينية بعد الحرب العالمية الثانية بعدة عوامل، منها:

- الحرب العالمية الثانية:

أدت الحرب إلى هزيمة ألمانيا النازية، التي كانت تدعم الحركة الصهيونية. كما أدت الحرب إلى ظهور شعور القومية العربية في العالم العربي، ودفعت الفلسطينيين إلى توحيد صفوفهم في مواجهة الهجرة اليهودية المتزايدة إلى فلسطين.

- إعلان الأمم المتحدة قرار تقسيم فلسطين:

أصدر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرارًا في عام 1947 ينص على تقسيم فلسطين إلى دولتين، واحدة عربية وأخرى يهودية. رفض العرب هذا القرار، واعتبروه ظلمًا لهم.

- هجرة اليهود إلى فلسطين:

زادت الهجرة اليهودية إلى فلسطين بشكل كبير بعد الحرب العالمية الثانية، حيث أراد اليهود إنشاء وطن قومي لهم في فلسطين. أدت هذه الهجرة إلى تصاعد التوترات بين الفلسطينيين والعرب من جهة، وبين الفلسطينيين واليهود من جهة أخرى.

توحيد الحركة الفلسطينية:

في عام 1946، اجتمعت الفصائل الفلسطينية في مؤتمر القاهرة، وشكلت المجلس الوطني الفلسطيني. كان الهدف من المجلس الوطني الفلسطيني هو توحيد الحركة الفلسطينية وتنسيق جهودها في مواجهة الهجرة اليهودية المتزايدة.

النتائج:

أدت مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية للحركة السياسية الفلسطينية إلى توحيد الحركة الفلسطينية وتعزيز شعور القومية العربية لدى الفلسطينيين. كما أدت إلى تصاعد التوترات بين الفلسطينيين والعرب من جهة، وبين الفلسطينيين واليهود من جهة أخرى.

الفصائل الفلسطينية الرئيسية:

كانت هناك عدة فصائل فلسطينية رئيسية في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية، منها:

- الحركة الوطنية الفلسطينية:

تأسست الحركة الوطنية الفلسطينية في عام 1920، وكانت تضم مجموعة من الفصائل الفلسطينية المختلفة.

- الحزب العربي الفلسطيني:

تأسس الحزب العربي الفلسطيني في عام 1932، وكان من أبرز قادته أمين الحسيني.

- الجبهة العربية الفلسطينية:

تأسست الجبهة العربية الفلسطينية في عام 1945، وكانت تضم عددًا من الفصائل الفلسطينية المناهضة للصهيونية.

- المنظمة الصهيونية العالمية:

كانت المنظمة الصهيونية العالمية هي المنظمة السياسية الرئيسية للحركة الصهيونية، وكانت تدعم الهجرة اليهودية إلى فلسطين.

المواقف السياسية للفصائل الفلسطينية:

كانت المواقف السياسية للفصائل الفلسطينية في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية مختلفة، لكنها كانت تتفق على المطالبة بإقامة دولة فلسطينية عربية مستقلة.
تباينت المواقف السياسية للفصائل الفلسطينية في بعض القضايا، مثل موقفها من قرار الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين. فقد رفضت معظم الفصائل الفلسطينية هذا القرار، واعتبروه ظلمًا لهم.

النتائج السياسية:

أدت مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية للحركة السياسية الفلسطينية إلى نتائج سياسية مهمة، منها:

- توحيد الحركة الفلسطينية:

أدى إنشاء المجلس الوطني الفلسطيني إلى توحيد الحركة الفلسطينية وتنسيق جهودها في مواجهة الهجرة اليهودية المتزايدة.

- تصاعد التوترات بين الفلسطينيين والعرب من جهة، وبين الفلسطينيين واليهود من جهة أخرى:

أدت الهجرة اليهودية المتزايدة إلى - تصاعد التوترات بين الفلسطينيين والعرب من جهة، وبين الفلسطينيين واليهود من جهة أخرى.

- تصاعد الصراع العربي الإسرائيلي:

ساهمت التوترات بين الفلسطينيين واليهود في تصاعد الصراع العربي الإسرائيلي، الذي بلغ ذروته في النكبة عام 1948.


0 تعليقات:

إرسال تعليق