مقاربة المشروع لتدريس النشاط العلمي.. اختيار مشروع تعلمي



مقاربة المشروع لتدريس النشاط العلمي

إتاحة الفرصة للتلميذ لـ:
  • اختيار مشروع تعلمي.
  • تخطيط المشروع وإعادة هيكلته، البنية، المدة الزمنية، الوسائل.
  • إنجاز المشروع مرحليا.
  • عرض وتقديم نتائج المشروع.
  • تقويم المشروع.

تعريف مقاربة المشروع:

مقاربة المشروع هي استراتيجية تدريس تعتمد على حل المشكلات أو الاستجابة للتساؤلات من خلال أنشطة هادفة. تتضمن هذه الأنشطة البحث والتجريب والكتابة والعرض. تتميز مقاربة المشروع بأنها تسمح للطلاب بالتعلم من خلال الممارسة والتجربة، مما يساعدهم على تطوير مهارات التفكير النقدي والحل الخلاق للمشكلات. كما تساعدهم على تطوير مهارات العمل الجماعي والتعاون.

فوائد مقاربة المشروع في تدريس النشاط العلمي:

هناك العديد من الفوائد التي يمكن أن تعود على الطلاب من استخدام مقاربة المشروع في تدريس النشاط العلمي. تشمل هذه الفوائد:
  • تنمية مهارات التفكير النقدي والحل الخلاق للمشكلات.
  • تنمية مهارات العمل الجماعي والتعاون.
  • تنمية مهارات البحث والتجريب.
  • تنمية مهارات الكتابة والعرض.
  • زيادة الدافعية للتعلم.
  • تحسين الفهم للمحتوى العلمي.

طرق استخدام مقاربة المشروع في تدريس النشاط العلمي:

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها استخدام مقاربة المشروع في تدريس النشاط العلمي. إليك بعض الأمثلة:
  • يمكن للطلاب تصميم وتنفيذ تجربة علمية تتعلق بموضوع معين.
  • يمكن للطلاب إنشاء نموذج أو نموذج توضيحي يوضح مفهومًا علميًا معينًا.
  • يمكن للطلاب كتابة تقرير عن موضوع علمي معين.
  • يمكن للطلاب إنشاء عرض تقديمي يشرح مفهومًا علميًا معينًا.

تطوير مهارات التفكير النقدي:

يمكن أن تكون مقاربة المشروع طريقة فعالة جدًا لتدريس النشاط العلمي. فهي تسمح للطلاب بالتعلم من خلال الممارسة والتجربة، مما يساعدهم على تطوير مهارات التفكير النقدي والحل الخلاق للمشكلات. كما تساعدهم على تطوير مهارات العمل الجماعي والتعاون. إذا كنت تبحث عن طريقة جديدة ومثيرة لتدريس النشاط العلمي، فإنني أوصي بشدة باستخدام مقاربة المشروع.