إبراهيم عبد الله إبراهيم: شاعر ينسج حكايات من عبسية إلى دمشق



إبراهيم عبد الله إبراهيم: نغمةٌ شعريةٌ تنبضُ بحبّ الوطن والطفولة

من عبسية في صفد، إلى درعا فدمشق، ينسج الشاعر إبراهيم عبد الله إبراهيم خيوط قصيدته، حاملاً هموم الوطن والطفولة على حدٍّ سواء.
فمنذ نعومة أظافره، تفتّحت موهبته الشعرية في درعا، حيثُ تلقى علومه الأولى. ثمّ انتقل إلى دمشق، ليكمل دراسته الإعدادية والثانوية، لينتسب بعدها إلى دار المعلمين، ويُصبحَ مُعلّمًا يُربي الأجيال.

لم يقتصر إبداع إبراهيم على التعليم فقط، بل انساب شعره حُرًّا في العديد من الصحف، مُعبّرًا عن مشاعره الوطنية، مُدافعًا عن قضيته، مُنشدًا للحبّ والسلام.
ولأنّ الطفولة تُشكلُ جزءًا هامًا من حياته، خصّص لها حيزًا كبيرًا من إبداعه، فكتب الشعر للأطفال، مُتسلّحًا بخياله الخصب وبساطة لغته، ليُمتعهم ويُعلّمهم في آنٍ معًا.

إبراهيم عبد الله إبراهيم: شاعر ينسج حكايات من عبسية إلى دمشق

من عبسية في صفد، انطلقت رحلة شاعر مبدع، سطر حروفه على صفحات أدب الأطفال، ونسج من إبداعه حكايات تُلهم الصغار وتُثري خيالهم.

إبراهيم عبد الله إبراهيم، شاعر سوري ولد في درعا عام 1951، نشأ بين أحضان الطبيعة، فاستلهم منها جمالها وعذوبتها، ووظّفها في قصائده لترسم لوحات إبداعية للأطفال.

رحلةٌ من درعا إلى دمشق:

  • تلقى علومه الأولى في درعا، ثم انتقل مع عائلته إلى دمشق حيث أكمل دراسته الإعدادية والثانوية.
  • التحق بدار المعلمين (الصف الخاص) وتخرج ليعمل في مجال التعليم، تاركًا بصمةً مميزةً في نفوس الأجيال.
  • لم يقتصر إبداعه على التعليم، بل امتد إلى الكتابة في العديد من الصحف، ونشر قصائده ومؤلفاته التي لاقت رواجًا كبيرًا بين الأطفال.

إبداعٌ ينبض بالحياة:

  • اهتم بأدب الأطفال وكتب العديد من الأعمال في هذا المجال، مثل "الشبل الفلسطيني" و "لآلئ كنعان" و "أبحث عن عمر".
  • تنوعت إبداعاته بين الشعر والقصص، فكتب قصائد للأطفال، وروايات قصيرة تُشعل خيالهم وتُثري ثقافتهم.
  • لم يتوقف إبداعه عند هذا الحد، بل لديه العديد من المؤلفات قيد الطبع، مثل "أغنية إلى أطفال غزة" و "البيئة صديقتي".

إبداعٌ يفيضُ حُبًا للأطفال:

يُعرف إبراهيم عبد الله إبراهيم باهتمامه الكبير بأدب الأطفال، حيث كتب العديد من الأعمال الشعرية التي تميزت بالبساطة والجمال، وحملت بين طيّاتها رسائل تربوية هادفة.

رحلةٌ إبداعيةٌ غنيّة:

  • الشبل الفلسطيني: ديوان شعر للأطفال صدر عام 1982.
  • لآلئ كنعان: ديوان شعر للأطفال صدر في دمشق.
  • أبحث عن عمر: ديوان شعر صدر في دمشق.
  • أزاهير الجليل: ديوان شعر للأطفال صدر في دمشق.
  • مزامير من وحي زينب (ع): ديوان شعر للأطفال صدر في دمشق.
  • قالت لي أختي الشجرة: ديوان شعر للأطفال صدر في دمشق.
  • أغنية إلى أطفال غزة: ديوان شعر للأطفال قيد الطبع.
  • البيئة صديقتي: ديوان شعر للأطفال قيد الطبع.

إبداعٌ يُلامسُ القلوب:

تُلامسُ قصائدُ إبراهيم عبد الله إبراهيم مشاعرَ الأطفال، وتُنمّي خيالَهم، وتُلهمُهم القيمَ النبيلة، ممّا جعله من أهمّ شعراء أدب الأطفال في سوريا والعالم العربي.