التمييز الذي يقيمه الكاتب بين فني المسرحية والرواية في نص فن المسرح لعبد القادر القط



التمييز بين فني المسرحية والرواية في نص "فن المسرح" لعبد القادر القط:

يُقدّم عبد القادر القط في نصه "فن المسرح" تمييزًا دقيقًا بين فني المسرحية والرواية، مُبرزًا الاختلافات الجوهرية بينهما على مستوى السرد وطريقة العرض والعناصر المكوّنة.

نقاط التمييز:

أبرز نقاط التمييز بين المسرحية والرواية:

1- أسلوب السرد:

  • المسرحية: تعتمد على الحوار بشكل أساسيّ لنقل الأحداث وكشف أفكار ومشاعر الشخصيات.
  • الرواية: تعتمد على السرد من خلال الراوي الذي يُخبر القارئ بالأحداث وأفكار ومشاعر الشخصيات.

2- طريقة العرض:

  • المسرحية: تُعرض على المسرح أمام جمهور حاضر.
  • الرواية: تُقرأ بشكل فرديّ من قبل القارئ.

3- العناصر المكوّنة:

  • المسرحية: تتكون من عناصر مثل الشخصيات والحوار والحدث والفضاء والزمان.
  • الرواية: تتكون من عناصر مثل الشخصيات والسرد والحدث والفضاء والزمان، بالإضافة إلى الوصف والتحليل والتأمل.

4- دور الشخصية:

  • المسرحية: تُجسّد الشخصيات الأحداث والأفكار والمشاعر على المسرح.
  • الرواية: يُخبر الراوي القارئ عن الشخصيات وأفكارها ومشاعرها.

5- التأثير على المتلقّي:

  • المسرحية: تُؤثّر على المتلقّي بشكل مباشر من خلال الحوار والحركة والإيماءات والتعابير.
  • الرواية: تُؤثّر على المتلقّي بشكل غير مباشر من خلال الوصف والتحليل والتأمل.

أمثلة توضيحية:

  • المسرحية: في مسرحية "مكبث" لشكسبير، يُجسّد الممثلون صراع "مكبث" الداخليّ بين الخير والشرّ من خلال الحوار والحركة والإيماءات.
  • الرواية: في رواية "الجريمة والعقاب" لدوستويفسكي، يُخبر الراوي القارئ عن صراع "راسكويلنيكوف" الأخلاقيّ بعد ارتكابه جريمة القتل.

خاتمة:

يُقدّم عبد القادر القط في نصه "فن المسرح" تحليلًا دقيقًا لخصائص كلّ من المسرحية والرواية، مُبرزًا الاختلافات الجوهرية بينهما على مستوى السرد وطريقة العرض والعناصر المكوّنة. وتُعدّ هذه المعلومات ضرورية لفهم طبيعة كلّ من هذين الفنّين الأدبيّين المميّزين.