دلالة تكرار السفينة في حوار الأب مع ابنه ووظيفة الحوار في القصة ونوع الرؤية السردية الواردة في نص البحار التقاعد لمحمد إبراهيم بوعلو



دلالة تكرار السفينة في حوار الأب مع ابنه ووظيفة الحوار في القصة ونوع الرؤية السردية الواردة في نص البحار التقاعد لمحمد إبراهيم بوعلو:


- دلالة تكرار السفينة في حوار الأب مع ابنه:

  • يُشير تكرار السفينة في حوار الأب مع ابنه إلى أهميتها كرمز مركزي في القصة.
  • يُجسد هذا الرمز رحلة الحياة بكل ما فيها من صعوبات وتحديات.
  • يُمثل الحنين إلى الماضي والرغبة في العودة إلى أيام الشباب.
  • يُعبّر عن الترابط بين الأب وابنه من خلال مشاركة ذكريات البحر.

- وظيفة الحوار في القصة:

  • يُساعد الحوار على كشف شخصيات الأب وابنه وطبيعة العلاقة بينهما.
  • يُقدم معلومات أساسية عن الأحداث والشخصيات.
  • يُحرك الأحداث ويُساهم في بناء الحبكة.
  • يُضفي على القصة واقعية ويُقرّبها من القارئ.

- نوع الرؤية السردية الواردة في النص:

  • الرؤية السردية المصاحبة: تُسيطر على النص، حيث تُعرفنا أفكار الشخصيات ومشاعرها دون التعمق في تفاصيلها الداخلية.
  • معرفة السارد: متساوية لمعرفة الشخصيات، أي أنّه لا يُطلعنا على معلومات لا تعرفها الشخصيات.

ملاحظات إضافية:

  • يُلاحظ استخدام الكاتب للغة العربية الفصحى بأسلوب سهل وسلس.
  • يُقدم الكاتب وصفات دقيقة للبيئة البحرية والأحداث التي تجري فيها.
  • يُثير النص مشاعر الحزن والأسى لدى القارئ من خلال قصة البحار المتقاعد.