البعد الاجتماعي والنفسي في الفصول 5. 8.7.6. من رواية اللص والكلاب لنجيب محفوظ



البعد الاجتماعي والنفسي في الفصول 5. 8.7.6. من رواية اللص والكلاب:

- البعد الاجتماعي:
 الفصول الأربعة تضعنا أمام وضع اجتماعي منحرف ومتعفن يجمع بين الدعارة وتجارة السلاح والسرقة والتستر على المجرمين وسقوط أبرياء لا علاقة لهم بالصراع.

- البعد النفسي:
 ويبدأ هنا بالانشراح والتفاؤل أثنا الإعداد للانتقام وينتهي بالإحباط والندم والتوجس بعد فشل المحاولة.


0 تعليقات:

إرسال تعليق