من البيداغوجيا التجريبية إلى الديداكتيك.. الاقتصار في بناء الفرضيات الديداكتيكية المختلفة على النماذج والتصورات السيكولوجية



تعريف البيداغوجيا التجريبية:

البيداغوجيا التجريبية هي فرع من فروع التربية يهتم بدراسة العملية التعليمية من خلال المنهج العلمي التجريبي. ويركز هذا الفرع على دراسة العوامل التي تؤثر على العملية التعليمية، مثل:
  • المتعلم: يدرس هذا الفرع خصائص المتعلم واحتياجاته وقدراته، وكيفية تأثيرها على العملية التعليمية.
  • المعلم: يدرس هذا الفرع خصائص المعلم وقدراته ومهاراته، وكيفية تأثيرها على العملية التعليمية.
  • المحتوى: يدرس هذا الفرع طبيعة المحتوى التعليمي وخصائصه، وكيفية تأثيره على العملية التعليمية.
  • الوسائل التعليمية: يدرس هذا الفرع أنواع الوسائل التعليمية وخصائصها، وكيفية تأثيرها على العملية التعليمية.

تعريف الديداكتيك:

الديداكتيك هو فرع من فروع التربية يهتم بدراسة العملية التعليمية من منظور علمي، ويركز على دراسة تخطيط وتنفيذ وتقييم العملية التعليمية. ويسعى الديداكتيك إلى تطوير أساليب وطرق تعليمية فعالة، تساهم في تحقيق الأهداف التعليمية.

يمكن القول أن الديداكتيك هو امتداد للبيداغوجيا التجريبية، حيث أنه يعتمد على نتائج البحوث التربوية التجريبي في تطوير أساليب وطرق تعليمية فعالة.

الانتقال من البيداغوجيا التجريبية إلى الديداكتيك:

يمكن تلخيص أهم أسباب الانتقال من البيداغوجيا التجريبية إلى الديداكتيك فيما يلي:

- التطور العلمي في مجال التربية:

أدى التطور العلمي في مجال التربية إلى ظهور العديد من النظريات والفرضيات الجديدة حول العملية التعليمية. وقد ساهمت هذه النظريات والفرضيات في تطوير أساليب وطرق تعليمية جديدة.

- الحاجة إلى تطوير أساليب وطرق تعليمية فعالة:

أظهرت نتائج البحوث التربوية أن الأساليب وطرق التعليم التقليدية لم تكن فعالة دائمًا في تحقيق الأهداف التعليمية. وقد أدت هذه النتائج إلى الحاجة إلى تطوير أساليب وطرق تعليمية جديدة أكثر فعالية.

- الاهتمام بتطوير التعليم:

اهتم العالم المعاصر بتطوير التعليم، وتحسين جودة التعليم. وقد ساهم ذلك في الاهتمام بتطوير أساليب وطرق تعليمية فعالة.

خلاصة:

الديداكتيك هو فرع من فروع التربية يهتم بدراسة العملية التعليمية من منظور علمي، ويسعى إلى تطوير أساليب وطرق تعليمية فعالة، تساهم في تحقيق الأهداف التعليمية. وقد جاء الديداكتيك امتدادًا للبيداغوجيا التجريبية، حيث أنه يعتمد على نتائج البحوث التربوية التجريبي في تطوير أساليب وطرق تعليمية فعالة.