خاصيات النقل الديداكتيكي للمعرفة العلمية إلى فضاء المؤسسة المدرسية



تعريف النقل الديداكتيكي:

يُعرف النقل الديداكتيكي بأنه عملية نقل المعرفة العلمية من فضاءها العلمي الخالص إلى فضاء المؤسسة المدرسية، وذلك لتناسب خصوصيات المتعلمين النفسية وتستجيب لحاجاتهم التعليمية.

خاصيات النقل الديداكتيكي للمعرفة العلمية إلى فضاء المؤسسة المدرسية:

تتميز عملية النقل الديداكتيكي للمعرفة العلمية إلى فضاء المؤسسة المدرسية بمجموعة من الخاصيات، منها:

- الاختيار:

تتطلب عملية النقل الديداكتيكي اختيار محتوى المعرفة العلمية المناسب للمتعلمين، وذلك من حيث خصائصهم العمرية والنفسية والعلمية.

- التكيف:

تتطلب عملية النقل الديداكتيكي تكييف محتوى المعرفة العلمية مع قدرات المتعلمين واحتياجاتهم التعليمية، وذلك من خلال استخدام أساليب وأنشطة تعليمية مناسبة.

- التنظيم:

تتطلب عملية النقل الديداكتيكي تنظيم محتوى المعرفة العلمية بطريقة منطقية ومفهومة للمتعلمين، وذلك من خلال استخدام نظم تصنيف مناسبة.

- التوضيح:

تتطلب عملية النقل الديداكتيكي توضيح محتوى المعرفة العلمية للمتعلمين، وذلك من خلال استخدام وسائل تعليمية متنوعة.

أهمية النقل الديداكتيكي للمعرفة العلمية إلى فضاء المؤسسة المدرسية:

تتمثل أهمية النقل الديداكتيكي للمعرفة العلمية إلى فضاء المؤسسة المدرسية في عدة جوانب، منها:
  • ضمان حصول المتعلمين على المعرفة العلمية اللازمة لفهم العالم من حولهم.
  • تنمية مهارات المتعلمين المعرفية والتفكيرية والبحثية.
  • إعداد المتعلمين للحياة العملية.

كيفية تحقيق النقل الديداكتيكي للمعرفة العلمية إلى فضاء المؤسسة المدرسية:

يمكن تحقيق النقل الديداكتيكي للمعرفة العلمية إلى فضاء المؤسسة المدرسية من خلال مجموعة من الإجراءات، منها:
  • إعداد المعلمين إعدادًا جيدًا، وذلك من خلال تزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة لعملية النقل الديداكتيكي.
  • توفير بيئة تعليمية مناسبة، وذلك من خلال توفير الوسائل التعليمية والتجهيزات اللازمة.
  • استخدام أساليب وأنشطة تعليمية متنوعة، وذلك لتتناسب مع قدرات المتعلمين واحتياجاتهم التعليمية.

خاتمة:

يُعد النقل الديداكتيكي للمعرفة العلمية إلى فضاء المؤسسة المدرسية عملية مهمة، تتطلب اختيارًا جيدًا لمحتوى المعرفة العلمية وتنظيمًا وتكييفًا وتوضيحًا لها، وذلك من أجل ضمان حصول المتعلمين على المعرفة العلمية اللازمة لفهم العالم من حولهم وتنمية مهاراتهم المعرفية والتفكيرية والبحثية.