أهمية معركة وادي المخازن.. نقطة تحول في تاريخ المغرب والبرتغال



معركة وادي المخازن:

معركة وادي المخازن، المعروفة أيضًا باسم معركة الملوك الثلاثة، هي معركة وقعت في 4 أغسطس 1578 بين المغرب والبرتغال.

خلفية المعركة:

  • حاول الملك البرتغالي دون سيباستيان الأول غزو المغرب.
  • استعان بالملك المخلوع محمد المتوكل.
  • حشد جيشًا ضخمًا ضم جنودًا من البرتغال وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا.

المعركة:

  • واجه الجيش المغربي بقيادة السلطان عبد المالك السعدي الجيش البرتغالي في وادي المخازن.
  • دارت معركة ضارية انتهت بانتصار حاسم للمغاربة.
  • قتل كل من دون سيباستيان والسلطان عبد المالك خلال المعركة.
  • غرق محمد المتوكل في نهر وادي المخازن.

نتائج المعركة:

  • هزيمة ساحقة للبرتغال.
  • موت الملك البرتغالي دون سيباستيان.
  • سقوط أسرة أفيز الحاكمة في البرتغال.
  • دخول البرتغال في فترة اتحاد مع إسبانيا دامت 60 عامًا.
  • تعزيز مكانة المغرب كقوة إقليمية.
  • ازدهار الحضارة العربية الإسلامية في المغرب.

أهمية المعركة:

  • تعتبر معركة وادي المخازن من أهم المعارك في تاريخ المغرب.
  • مثلت نقطة تحول في تاريخ المغرب والبرتغال.
  • أظهرت قدرة المغرب على صد الغزاة.
  • ساعدت على توحيد المغرب تحت حكم واحد.