أركان جريمة الدعارة.. الاشتغال أو الإقامة والحدوث في محال الفجور أو الدعارة والاعتياد والقصد الجنائي



أركان جريمة الدعارة في القانون العربي:

تختلف أركان جريمة الدعارة في التشريعات العربية باختلاف القوانين المُطبقة في كل دولة. لكن بشكل عام، تشمل الأركان الأساسية لجريمة الدعارة ما يلي:

1- الركن المادي:

- الفعل المادي:

  • ممارسة الفجور أو الزنا.
  • عرض جسد الشخص للبيع مقابل المال أو أي منفعة أخرى.
  • ممارسة الدعارة أو الفجور بشكل علني.
  • إتيان أفعال فاضحة علنية تخدش الحياء العام.

- مكان الفعل:

  • يجب أن يتم الفعل في مكان مخصص لممارسة الدعارة أو الفجور، مثل بيوت الدعارة أو الأماكن العامة المعروفة بذلك.

2- الركن المعنوي:

القصد الجنائي:

  • العلم والمعرفة بارتكاب فعل محظور قانوناً.
  • الإرادة والرغبة في ارتكاب فعل الدعارة.
  • السعي لتحقيق هدف مادي أو معنوي من خلال ممارسة الدعارة.

3- أركان إضافية قد تختلف حسب التشريع:

  • ركن الاعتياد: في بعض القوانين، يُشترط أن يكون الفعل قد تم ممارسته بشكل متكرر لاعتباره جريمة دعارة.
  • ركن السهولة أو المساعدة: قد تُجرم بعض القوانين من يساعد أو يُسهل على الغير ممارسة الدعارة.
  • ركن الاستغلال: قد تُجرم بعض القوانين استغلال شخص آخر في ممارسة الدعارة، خاصةً إذا كان قاصراً أو ضعيفاً.

ملاحظة:

  • قد تختلف العقوبات المقررة لجريمة الدعارة من دولة إلى أخرى، كما قد تختلف بعض العناصر أو الشروط الإضافية للجريمة حسب تفسير القوانين المحلية.
  • من المهم استشارة خبير قانوني مختص في بلدك للحصول على معلومات دقيقة حول أركان جريمة الدعارة والعقوبات المقررة لها.


0 تعليقات:

إرسال تعليق