نشر التعليم وربطه بالمحيط الاقتصادي في الميثاق الوطني للتربية والتكوين.. محاربة البطالة. تحقيق التنمية الاقتصادية. تقليص الفوارق الاجتماعية. إصلاح المنظومة التربوية



نشر التعليم وربطه بالمحيط الاقتصادي في الميثاق الوطني للتربية والتكوين:

يُعدّ نشر التعليم وربطه بالمحيط الاقتصادي من أهم أهداف الميثاق الوطني للتربية والتكوين، ويهدف إلى تحقيق جملة من الأهداف، أهمها:

- توفير اليد العاملة المؤهلة التي يحتاجها سوق العمل:

  • من خلال ربط المناهج الدراسية باحتياجات سوق العمل.
  • توفير التكوين المهني والتقني الذي يُمكّن الشباب من اكتساب المهارات اللازمة للعمل.
  • تشجيع التعاون بين المؤسسات التعليمية والقطاع الخاص.

- محاربة البطالة:

  • من خلال توفير فرص العمل للشباب.
  • تشجيع ريادة الأعمال.
  • دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

- تحقيق التنمية الاقتصادية:

  • من خلال توفير الكفاءات البشرية اللازمة للتنمية.
  • تشجيع الابتكار والإبداع.
  • تعزيز البحث العلمي.

- تقليص الفوارق الاجتماعية:

  • من خلال توفير فرص التعليم للجميع.
  • دعم التعليم في المناطق النائية.
  • محاربة الأمية.

- تحقيق التنمية البشرية:

  • من خلال توفير التعليم للجميع.
  • تحسين جودة التعليم.
  • تشجيع القيم الإيجابية.

إجراءات تحقيق هذه الأهداف:

ويهدف الميثاق الوطني للتربية والتكوين إلى تحقيق هذه الأهداف من خلال اتباع جملة من الإجراءات، أهمها:

- إصلاح المنظومة التربوية:

  • مراجعة المناهج الدراسية وربطها باحتياجات سوق العمل.
  • تحسين جودة التعليم.
  • توفير التكوين المهني والتقني.
  • تشجيع التعاون بين المؤسسات التعليمية والقطاع الخاص.

- دعم التعليم في المناطق النائية:

  • بناء المدارس وتوفير التجهيزات اللازمة.
  • توفير المعلمين المؤهلين.
  • تقديم المنح الدراسية للطلاب المتفوقين.

- محاربة الأمية:

  • تنظيم حملات التوعية.
  • توفير مراكز محو الأمية.
  • دعم برامج محو الأمية.

- تشجيع ريادة الأعمال:

  • توفير برامج التدريب والتأهيل للشباب.
  • تقديم التمويل اللازم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة.
  • خلق بيئة مناسبة لريادة الأعمال.

وختامًا، يُعدّ نشر التعليم وربطه بالمحيط الاقتصادي من أهم التحديات التي تواجه المملكة المغربية، ويسعى الميثاق الوطني للتربية والتكوين إلى تحقيق هذا الهدف من خلال اتباع جملة من الإجراءات التي تُمكّن من تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.