الإمام الشوكاني.. ذم التقليد والقول ببطلانه، والدعوة إلى وجوب الاجتهاد



الإمام الشوكاني:

من هو؟

الإمام محمد بن علي بن محمد الشوكاني، المعروف بـ "بدر الدين الشوكاني"، هو أحد أبرز علماء أهل السنة والجماعة وفقهائها، ومن كبار علماء اليمن. ولد عام 1173 هـ ونشأ بصنعاء، وولي قضاءها سنة 1229 هـ ومات حاكمًا بها في سنة 1250 هـ.

مؤلفاته:

بلغت مؤلفاته إلى أكثر من مائة مؤلف في الفقه وأصوله والتفسير والحديث والتاريخ والتراجم. ومن أشهرها:
  • كتاب "فتح القدير" في التفسير.
  • كتاب "نيل الأوطار بشرح منتقى الأخبار" في فقه الحديث.
  • كتاب "إرشاد الفحول في علم الأصول".
  • كتاب "القول المفيد في أدلة الاجتهاد والتقليد".
  • كتاب "إرشاد الثقات إلى اتفاق الشرائع على التوحيد والمعاد والنبوات".

آراؤه:

اشتهر الإمام الشوكاني بآرائه القوية والجريئة في ذم التقليد والقول ببطلانه، والدعوة إلى وجوب الاجتهاد. ورغم أنه دعى إلى الاهتمام بالعلوم جميعها إلا أنه ذم علم الكلام وحذر من الاشتغال به.

مواقفه:

حارب الإمام الشوكاني البدع والمنكرات في العقائد والعبادات، فنهى عن الاستعانة بصالحي الأموات أو النذر لهم أو اتخاذ قبورهم مساجد وغيرها مما وقع فيه بعض الصوفية من منكرات ومخالفات للشرع.

مقولات مشهورة:

  • "ما أرى لمن دخل في علم الكلام إلا أن يُضرب بالنعال وبالجريد ويُقال له هذا جزاء من ترك حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم واشتغل بعلم الكلام".
  • "الاجتهاد واجب على كل مسلم، ولا يجوز التقليد إلا في المسائل التي لا يجد فيها الدليل".
  • "البدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار".

مكانته:

يعتبر الإمام الشوكاني من أهم مجددي الإسلام في القرن الثالث عشر الهجري، وقد ترك أثراً كبيراً على الفكر الإسلامي في عصره وما بعده.