الإسماعيلية البُهرة الدائودية والسليمانية.. العيش في بؤس وحرمان وفقر يناقض عيشة زعيمهم الذي يعيش كالملوك ورؤساء الدول



من هم الإسماعيلية البهرة؟

هم فرقة من الإسماعيلية تنتشر في الهند واليمن، تركوا السياسة واتجهوا للتجارة. اختلطوا بالهندوس الذين أسلموا، و"البهرة" لفظة هندية قديمة تعني "التاج".

انقساماتهم:

  • البهرة الداودية: نسبة إلى قطب شاه داوود، ينتشرون في الهند وباكستان منذ القرن العاشر الهجري، وداعيهم يقيم في مدينة بومبي بالهند.
  • البهرة السليمانية: نسبة إلى سليمان بن حسن، مركزهم في دولة اليمن حتى الآن.

زعيمهم الحالي:

الدكتور محمد بن برهان الدين: يُقدسونه، يسجدون له ويقبلون قدميه، له الكلمة الأولى والأخيرة، يعيش كالملوك ورؤساء الدول، ويعد من أغنى أغنياء العالم.

معاملة أتباعه:

  • يعاملهم كالسيد مع عبيده: يصبح أي فرد من أفراد الطائفة خادمًا مطيعًا له عند بلوغه الرابعة عشر من عمره.
  • حادثة سودا رابي: توفيت امرأة إسماعيلية عام 1977، ولم يسمح الإمام الإسماعيلي بدفنها لأن زوجها عصاه، وبعد تدخل أعضاء في البرلمان الهندي، وافق على دفنها دون صلاة الجنازة أو كفن، ولم يحضر أحد من أقاربها.

نشاطه في الخليج:

زار بعض دول الخليج وقابل العديد من الأتباع: أقيمت له احتفالات، ألقى محاضرات وندوات، جمع أموالاً طائلة وزع عليهم البركات والمغفرة.

هدية إلى الضريح المنسوب للسيدة زينب:

  • أهدى مقصورة من الفضة الخالصة منقوشة بآيات قرآنية من الذهب الخالص.
  • أُعفيت من أي رسوم جمركية.

ملاحظات:

  • عيشة البهرة في بؤس وحرمان وفقر: تناقض مع عيشة زعيمهم.
  • حقوق مهضومة: حادثة سودا رابي نموذجًا.