التعايش السلمي بين القطبين.. اعتراف الاتحاد السوفياتي بألمانيا الغربية وحل الكومنفورم والإقرار بتعدد طرق تحقيق الاشتراكية وضرورة تفادي الحروب والثورات العنيفة



التعايش السلمي بين القطبين:

بعد وفاة الرئيس ستالين دخلت العلاقات بين القطبين مرحلة التعايش السلمي:

التهدئة بين المعسكرين:

اعترف الاتحاد السوفياتي بألمانيا الغربية وقام بحل الكومنفورم وأقر بتعدد طرق تحقيق الاشتراكية وبضرورة تفادي الحروب والثورات العنيفة.
في المقابل أوقف الرئيس الأمريكي ايزنهاور الحملة المكارتية المعادية للشيوعية، واستقبل لأول مرة الرئيس خروتشوف (الرئيس السوفياتي).

اتفاقيات استراتيجية:

وعقد البلدان مؤتمرات لحل بعض النزاعات الدولية وأبرما اتفاقيات الحد من الأسلحة الاستراتيجية المعروفة باسم سالت S.A.L.T.


0 تعليقات:

إرسال تعليق