انعكاس الحركة الرومانسية على المسرح الأوروبي.. التركيز على اللحظات الحاسمة في التاريخ وتطوير الاتجاه الواقعي في تصميم المشاهد المسرحية



انعكاس الحركة الرومانسية على المسرح الأوروبي:

انعكست مبادئ الحركة الرومانسية على المسرح في ألمانيا مع مطلع القرن التاسع عشر من خلال كاتبين مهمين هما جوهان فلفجانج فون جوته، صاحب المسرحية الشهيرة فاوست، وفريدريتششيلر الذي كتب مسرحيات تركز على اللحظات الحاسمة في التاريخ.

الحركة الرومانسية:

وفي فرنسا، انتصرت الحركة الرومانسية في المسرح عام 1830م، لدى عرض مسرحية فيكتور هوجو هرناني، وكان من أبرز كتاب المسرحية الرومانسية ألفرد دو موسيه.

مسرحية الإثارة - الميلودراما:

وإلى جانب النزعة الرومانسية، ظهرت في فرنسا مسرحية الإثارة (الميلودراما) التي لقيت رواجًا كبيرًا حتى بعد انتهاء الحركة الرومانسية التي ساعدت على تطوير الاتجاه الواقعي في تصميم المشاهد المسرحية.


0 تعليقات:

إرسال تعليق