من عمل سري إلى عمل علني: دستور الجماعة الإسلامية في الباكستان



دستور الجماعة الإسلامية في الباكستان: مبادئٌ أساسيةٌ وأهدافٌ سامية

مقدمة:

تُعدّ الجماعة الإسلامية في الباكستان من أهم الحركات الإسلامية في العالم، ولها دستورٌ يوضح مبادئها وأهدافها وطرق عملها.

مبادئ الجماعة:

  • الالتزام بالقرآن والسنة: تنص المادة الأولى من دستور الجماعة على أن "تتخذ (الجماعةُ) كتاب الله وسُنة رسوله مصدرين للاحتجاج والاستناد في كل شأن من شؤون الحياة".
  • العمل العلني: ترفض الجماعة العمل السري، وتؤكد على العمل العلني في وضح النهار. تنص المادة الثانية على أن "لا يقوم كفاح (الجماعة) لأجل الوصول إلى غايتها على النشاط السري على غرار الحركات السرية في العالم بل إنها تعمل كل ما تعمل علناً وفي وضح النهار".
  • الالتزام بالطرق الدستورية: تؤمن الجماعة بالطرق الدستورية والقانونية لتحقيق أهدافها، وتنص المادة الثالثة على أن "(الجماعة) تمارس الطرق الدستورية والقانونية للقيام بالإصلاح الذي تنشده والانقلاب الذي تستهدفه، كما أنها تحاول كسب تأييد الرأي العام للتغيير الذي وضعته نصب عينيها".

أهداف الجماعة:

  • إقامة دولة إسلامية: تسعى الجماعة إلى إقامة دولة إسلامية تُطبق الشريعة الإسلامية في جميع مجالات الحياة.
  • نشر الإسلام: تعمل الجماعة على نشر الإسلام وتعليمه للناس.
  • الإصلاح الاجتماعي: تسعى الجماعة إلى إصلاح المجتمع الإسلامي من جميع نواقصه.

بنية الجماعة:

  • الأمير: يُعدّ الأمير هو الرئيس الأعلى للجماعة، وينتخبه مجلس الشورى.
  • مجلس الشورى: هو أعلى هيئة تشريعية في الجماعة، ويتكون من عدد من أعضاء الجماعة ينتخبهم المؤتمر العام.
  • الصلات مع الهيئات الإسلامية: تُقيم الجماعة صلات طيبة مع الهيئات الإسلامية العاملة في حقل الدعوة الإسلامية.

خاتمة:

يُعدّ دستور الجماعة الإسلامية في الباكستان وثيقةً هامةً تُوضح مبادئ الجماعة وأهدافها وطرق عملها.


المواضيع الأكثر قراءة