وظائف التنشيط التربوي.. المساعدة على الوعي وتحمل المسؤولية ومساعدة الآخرين على تنظيم أنفسهم من أجل الحصول على الأهداف



تعريف التنشيط التربوي:

التنشيط التربوي هو مجموعة من العمليات التي يقوم بها الفرد أو مجموعة أفراد بهدف إدخال تعديل أو تغيير على سلوك إنساني في إطار تربوي وفق أهداف مضبوطة. واصطلاحا هو مجموعة من العمليات التي يتوخى منها تحريك واشراك جماعة الفصل الدراسي بقصد تحقيق أهداف تربوية معرفية وجدانية وسلوكية.

وظائف التنشيط التربوي:

تتعدد وظائف التنشيط التربوي، ومن أهمها ما يلي:

- الوظيفة التواصلية:

حيث يهدف التنشيط التربوي إلى تنمية مهارات التواصل لدى المتعلمين، وتعزيز قدرتهم على التعبير عن أفكارهم ومشاعرهم، وفهم أفكار الآخرين ومشاعرهم.

- الوظيفة التثقيفية:

حيث يهدف التنشيط التربوي إلى تنمية المعرفة لدى المتعلمين، وإثراء مداركهم ووعيهم، وتزويدهم بالمعلومات والمهارات اللازمة للحياة.

- الوظيفة القيمية:

حيث يهدف التنشيط التربوي إلى غرس القيم والمبادئ الإيجابية لدى المتعلمين، وتعزيز القيم الإنسانية في نفوسهم.

- الوظيفة الترفيهية:

حيث يهدف التنشيط التربوي إلى توفير المتعة والترفيه للمتعلمين، وكسر الروتين والرتابة في العملية التعليمية.

- الوظيفة العلاجية:

حيث يهدف التنشيط التربوي إلى علاج بعض المشكلات السلوكية لدى المتعلمين، مثل الخجل، والعزلة، والعدوانية.

أمثلة على التنشيط التربوي:

يمكن أن يكون التنشيط التربوي في شكل أنشطة فردية أو جماعية، ومن أمثلة التنشيط التربوي الفردي:

- القراءة:

حيث يمكن أن يقوم المتعلم بقراءة كتاب أو مقالة أو قصة، ثم يقوم بمناقشتها مع المعلم أو مع زملائه في الفصل.

- الكتابة:

حيث يمكن أن يقوم المتعلم بكتابة مقال أو قصة أو مسرحية، ثم يقوم بعرضها على المعلم أو على زملائه في الفصل.

- الرسم:

حيث يمكن أن يقوم المتعلم برسم لوحة أو رسم كاريكاتير، ثم يقوم بشرح معناها للمعلم أو لزملائه في الفصل.

أمثلة على التنشيط التربوي الجماعي:

ومن أمثلة التنشيط التربوي الجماعي:

- اللعب التربوي:

حيث يمكن أن يقوم الطلاب بلعب لعبة جماعية، مثل لعبة "الكلمات المتقاطعة" أو لعبة "البحث عن الكنز"، ثم يقوم المعلم بتلخيص الدروس التي تدربت عليها اللعبة.

- المناقشة الجماعية:

حيث يمكن أن يقوم المعلم بطرح موضوع للمناقشة على الطلاب، ثم يقوم الطلاب بتبادل الآراء حول الموضوع.

- مشروع بحثي:

حيث يمكن أن يقوم الطلاب بإجراء بحث حول موضوع معين، ثم يقومون بعرض نتائج البحث على المعلم أو على زملائهم في الفصل.

أهمية التنشيط التربوي:

للتنشيط التربوي أهمية كبيرة في العملية التعليمية، ومن أهم هذه الأهمية ما يلي:
  • يجعل العملية التعليمية أكثر تفاعلية ومشاركة من جانب المتعلمين.
  • يساعد على تنمية مهارات التفكير الناقد لدى المتعلمين.
  • يساعد على تنمية مهارات حل المشكلات لدى المتعلمين.
  • يساعد على تنمية مهارات العمل الجماعي لدى المتعلمين.
  • يساعد على تنمية الثقة بالنفس لدى المتعلمين.
  • يساعد على تنمية الدافعية للتعلم لدى المتعلمين.

العوامل التي تؤثر على التنشيط التربوي:

تؤثر مجموعة من العوامل على التنشيط التربوي، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

- أهداف التنشيط التربوي:

حيث تختلف الوسائل والتقنيات المستخدمة في التنشيط التربوي حسب الأهداف التي يسعى التنشيط إلى تحقيقها.

- خصائص المتعلمين:

حيث يجب أن تراعي الوسائل والتقنيات المستخدمة في التنشيط خصائص المتعلمين العمرية والعقلية والاجتماعية.

- البيئة التعليمية:

حيث يجب أن تراعي الوسائل والتقنيات المستخدمة في التنشيط البيئة التعليمية المتاحة.

- الإمكانيات المادية:

حيث يجب أن تراعي الوسائل والتقنيات المستخدمة في التنشيط الإمكانيات المادية المتاحة.

الخاتمة:

التنشيط التربوي هو عنصر مهم في العملية التعليمية، حيث يساعد على جعل العملية التعليمية أكثر تفاعلية ومشاركة من جانب المتعلمين، ويساعد على تنمية مجموعة من المهارات والقدرات لدى المتعلمين.