مواصفات التنشيط التربوي الجيد.. الحفاظ على المناخ العام للجماعة وتخفيض التوترات وتشجيع الصامتين على الكلام



مواصفات التنشيط التربوي الجيد:

يتميز التنشيط التربوي الجيد بمجموعة من المواصفات، منها:

- الملاءمة:

يجب أن يكون التنشيط التربوي مناسبًا للأهداف التعليمية المحددة، وخصائص المتعلمين، ومحتوى التعليم، والوقت المتاح، والبيئة التعليمية.

- الفاعلية:

يجب أن يكون التنشيط التربوي فعالًا في تحقيق أهدافه، مثل تحفيز المتعلمين على التعلم، وجعلهم أكثر نشاطًا ومشاركة في العملية التعليمية، وتنمية مهارات التفكير والتعلم الذاتي لديهم، وتعزيز التعاون والعمل الجماعي بينهم.

- التشويق والمتعة:

يجب أن يكون التنشيط التربوي ممتعًا للمتعلمين، مما يساعد على زيادة دافعيتهم للتعلم.

- السهولة واليسر:

يجب أن يكون التنشيط التربوي سهلًا وبسيطًا للتطبيق من قبل المعلمين، دون الحاجة إلى مهارات أو تحضير خاص.

- التنوع:

يجب أن يكون التنشيط التربوي متنوعًا، لجذب انتباه المتعلمين وتحفيزهم على التعلم بطرق مختلفة.

نصائح لاختيار تقنيات التنشيط التربوية المناسبة:

وفيما يلي بعض النصائح لاختيار تقنيات التنشيط التربوية المناسبة:

- الأهداف التعليمية:

يجب اختيار التقنية المناسبة لتحقيق الأهداف التعليمية المحددة.

- خصائص المتعلمين:

يجب مراعاة خصائص المتعلمين، مثل أعمارهم، وقدراتهم العقلية والجسدية، واهتماماتهم واحتياجاتهم.

- محتوى التعليم:

يجب أن تكون التقنية مناسبة لمحتوى التعليم.

- الوقت المتاح:

يجب أن تتناسب التقنية مع الوقت المتاح للتعلم.

- البيئة التعليمية:

يجب أن تكون البيئة التعليمية ملائمة لتطبيق التقنية.
وعلى المعلم أن يكون على دراية بتقنيات التنشيط التربوية المختلفة، وأن يختار التقنية المناسبة لتحقيق أهداف التعلم وخصائص المتعلمين.

ملخص مواصفات التنشيط التربوي الجيد:

تتمثل مواصفات التنشيط التربوي الجيد في:
  • إشراك جميع المتواجدين.
  • احترام الوقت.
  • عدم احتكار الكلام.
  • تنظيم المناقشات.
  • وضع الأسئلة الجيدة.
  • إعادة صياغة التدخلات.
  • صياغة الخلاصات.
  • تشجيع الصامتين على الكلام.
  • احترام كل الآراء وتثمينها.
  • تخفيض التوترات.
  • حسن الإصغاء.
  • الحفاظ على المناخ العام للجماعة.
  • الدفع إلى استئناف المناقشة.
  • حسن  الملاحظة.