الممارسات السلبية في صناعة التأمين.. سداد مبلغ التامين أو قيمة التعويض المستحق عند تحقق الخطر المؤمن ضده



إذا كان أطراف عقد التأمين الأساسيين هما:

1- المؤمن:
ويقصد به الشركة المصدرة للعقد والتي تلتزم بسداد مبلغ التامين أو قيمة التعويض المستحق عند تحقق الخطر المؤمن ضده.

2- المؤمن له:
وهو صاحب الوثيقة والذي يلتزم بسداد الأقساط المستحقة في مواعيدها.

إلا أن هناك طرفا ثالثا يعتبر همزة الوصل بين المؤمن والمؤمن له وهو المنتج أو الوسيط, حيث يعتبر التأمين خدمة تباع ولا تشترى.

ذلك أن العميل عادة ما ينتظر من يعرض عليه الخدمة ويقنعه بمزاياها (بإستثناء التأمينات الإجبارية) ويختار معه الوثيقة التي تناسب احتياجاته التأمينية وتتفق وقدرته علي سداد الأقساط.

وبالتالي يعتبر منتج التأمين علي درجة كبيرة من الأهمية في صناعة التأمين.

هذا الي جانب فئة رابعة لها ثقلها وأهميتها البالغة في التأثير علي صناعة التأمين ألا وهي فئة الكتاب والعلماء المهتمين بتناول قضايا التأمين وإثارتها.