خصائص شعر تيار الرابطة القلمية في ظاهرة الشعر الحديث.. التركيز على الذات الفردية. الرمزية. الموسيقى. الصور الشعرية. التأثر بالثقافات الغربية



نشأة الرابطة القلمية:

تأسست الرابطة القلمية عام 1920 في مدينة نيويورك على يد مجموعة من الأدباء العرب المهاجرين، أهمهم: جبران خليل جبران، ميخائيل نعيمة، وإيليا أبو ماضي.

أهداف الرابطة القلمية:

  • التحرّر من قيود الشعر العربي التقليدي.
  • التعبير عن الذات الفردية.
  • التجديد في اللغة الشعرية.
  • الاهتمام بالموسيقى والصور الشعرية.
  • التأثر بالثقافات الغربية.

أهمّ خصائص شعر الرابطة القلمية:

  • التركيز على الذات الفردية: عبّر شعراء الرابطة عن مشاعرهم وأفكارهم الشخصية، بعيدًا عن الموضوعات العامة.
  • الرمزية: استخدم شعراء الرابطة الرمزية للتعبير عن أفكارهم ومشاعرهم بطريقة غير مباشرة.
  • الموسيقى: اهتم شعراء الرابطة بالموسيقى الشعرية، واستخدموا الإيقاع والقافية بطريقة جديدة.
  • الصور الشعرية: تميّز شعر الرابطة بالصور الشعرية الجديدة والمبتكرة.
  • التأثر بالثقافات الغربية: تأثّر شعراء الرابطة بالثقافات الغربية، خاصةً الفرنسية والإنجليزية.

أهمّ شعراء الرابطة القلمية:

  • جبران خليل جبران: تميّز شعره بالرمزية والموسيقى والصور الشعرية الجديدة.
  • ميخائيل نعيمة: اتّسم شعره بالبساطة والوضوح والصدق.
  • إيليا أبو ماضي: تميّز شعره بالحكمة والفلسفة والتفاؤل.

تأثير تيار الرابطة القلمية على الشعر العربي:

  • ساهم تيار الرابطة القلمية في تجديد الشعر العربي.
  • أثّر على العديد من الشعراء العرب، خاصةً في المهجر.
  • فتح المجال أمام ظهور تيارات شعرية جديدة.

ملاحظة:

يُعدّ تيار الرابطة القلمية أحد أهمّ التيارات الشعرية في ظاهرة الشعر الحديث. فقد ساهم في تجديد الشعر العربي وخلق مساحة جديدة للتعبير عن الذات الفردية.