سيزا قاسم وبناء الرواية: رحلة في تحليل البنية السردية



سيزا قاسم وبناء الرواية:

  • سيزا قاسم: باحثة مصرية حداثية تركت بصمة مميزة في مجال النقد الأدبي، خاصةً من خلال دراستها التحليلية لثلاثية نجيب محفوظ "بين القصرين" و"القاهرة الجديدة" و"الأقبية" في كتابها "بناء الرواية: دراسة مقارنة في ثلاثية نجيب محفوظ".
  • منهجها: اختارت قاسم المنهج البنيوي مدخلاً لفهم وتحليل بنية الثلاثية، معتمدة على أدواته النقدية لفكّ شيفرات السرد وكشف عناصره.

لماذا البنيوية؟

  • عمق علمي: رأت قاسم في البنيوية أداةً مناسبةً لكشف عمق الثلاثية وتجلياتها الفنية، خاصةً وأنها تُعدّ من "أفضل الأعمال الروائية العربية الحديثة".
  • مقارنة غربية: سعت قاسم إلى مقارنة تقنيات محفوظ السردية بتقنيات الرواية الغربية، مُستفيدةً من روايات شهيرة مثل "كريستوف" لرومان رولان و"البحث عن الزمن المفقود" لمارسيل بروست.

البنية الروائية:

  • الشكل: تطرقت قاسم إلى ظاهرة "الروايات الأنهار" و"روايات الأجيال" في الأدب الغربي، مُقارنةً بقلة وجودها في الأدب العربي آنذاك.
  • التأثير الغربي: رصدت قاسم تأثير المدرسة الشكلية والنقد الجديد على تطوير المنهج البنيوي، وصولاً إلى تأثيره على كتّاب الرواية مثل جيمس جويس ومارسيل بروست.

خروج عن البنيوية:

  • تعدد المناهج: لم تقتصر قاسم على المنهج البنيوي، بل استعانت بأعمال جيرار جينيت الذي دعا إلى التعدد المنهجي، مُدمجةً التأويلية والتاريخية مع التحليل البنيوي.
  • كتابات روسية: اعتمدت قاسم على كتابات النقاد البنيويين الروس، وخاصةً بوريس أوسبنسكي، لفهم نظرية الصياغة وبناء النص الفني.

أدوات تحليلية:

  • دراسة موضوعية: هدفت قاسم إلى دراسة الثلاثية بموضوعية بعيدة عن الأفكار المسبقة، مُركزّةً على البنية والأبعاد الفنية.
  • أدوات بنيوية: استخدمت قاسم أدوات التحليل البنيوي لتفكيك العمل إلى عناصره الأولية، مثل: الزمان والمكان والمنظور.
  • تطبيقات عملية: ربطت قاسم التحليل النظري بتطبيقات عملية من الثلاثية، مُقارنةً إياها بأمثلة من الرواية الواقعية الغربية.

أهمية الكتاب:

  • دراسة رائدة: يُعدّ كتاب قاسم دراسة رائدة في مجال تحليل الرواية العربية باستخدام المنهج البنيوي.
  • مقارنة غنية: وفّر الكتاب مقارنة غنية بين تقنيات محفوظ السردية وتقنيات الرواية الغربية.
  • منهجية علمية: اتّسم الكتاب بمنهجية علمية رصينة اعتمدت على الأدوات النقدية والتطبيقات العملية.

خاتمة:

شكّل كتاب "بناء الرواية" لسيزا قاسم علامةً فارقةً في مسار النقد الأدبي العربي، مُقدّماً تحليلًا بنيوياً عميقًا لثلاثية نجيب محفوظ، وكاشفًا عن براعة محفوظ السردية وتقنياته المُبتكرة.


0 تعليقات:

إرسال تعليق