الأمازيغ في مصر: شعب أصيل يزخر بتاريخ عريق وثقافة غنية وإرث أمازيغي يضيء سطور التاريخ المصري



الأمازيغ في مصر: رحلة عبر الزمن والتاريخ

يتواجد الأمازيغ في مصر منذ آلاف السنين، تاركين بصماتهم العميقة على ثقافة وتاريخ البلاد.

من هم؟

  • يُطلق على الأمازيغ اسم "البربر" أيضاً، وهو مصطلح استعماري قديم لم يعد مستخدمًا بكثرة.
  • يُعدّون من السكان الأصليين لشمال إفريقيا، ويتوزعون من المحيط الأطلسي إلى واحة سيوة في مصر، ومن البحر المتوسط إلى نهر النيجر في غرب إفريقيا.
  • يتحدثون لغات أمازيغية مختلفة، وتُعدّ اللغة السيوية اللغة الأمازيغية الرئيسية في مصر.

وجودهم في مصر:

يتواجد الأمازيغ في مصر منذ آلاف السنين، ويشكلون جزءًا أصيلًا من النسيج الثقافي للبلاد. تتركز تواجدهم بشكل أساسي في منطقتين:

1. واحة سيوة:

تقع واحة سيوة في الصحراء الغربية المصرية، على بعد حوالي 560 كيلومترًا من القاهرة. ويبلغ عدد سكانها حوالي 25 ألف نسمة، يشكل الأمازيغ منهم النسبة الأكبر. وهم يتحدثون اللغة السيوية، وهي لغة أمازيغية شرقية. ويتميزون بعاداتهم وتقاليدهم الفريدة، مثل:
  • ملابسهم: تتميز نساء سيوة بارتداء الزي التقليدي المزخرف، بينما يرتدي الرجال الجلباب الأبيض.
  • طعامهم: تشتهر سيوة بأطباقها المميزة، مثل: الكسكس، والتمر، والزيتون.
  • مهرجاناتهم: يحتفلون بمهرجانات سنوية، مثل: مهرجان سيوة الدولي، ومهرجان الزيتون.
لعبوا دورًا هامًا في التاريخ المصري، حيث حكم أحدهم مصر خلال الأسرة الثانية والعشرين، وهو الملك شيشنق الأول.

2. قنا:

  • تقع محافظة قنا في جنوب شرق مصر.
  • يتواجد فيها عدد من الأمازيغ ينتمون لقبائل هوارة.
  • حافظوا على هويتهم وثقافتهم، على الرغم من اندماجهم مع المجتمع المصري.
  • يشاركون في مختلف جوانب الحياة في قنا، من الزراعة إلى التجارة.

تاريخ عريق:

  • يعود تاريخ الأمازيغ في مصر إلى عصور ما قبل التاريخ.
  • تشير الدلائل الأثرية إلى وجود علاقات تجارية وثقافية بين قدماء المصريين والأمازيغ منذ حوالي 3000 عام قبل الميلاد.
  • لعب الأمازيغ دورًا هامًا في تاريخ مصر، حيث حكموا البلاد لأكثر من قرنين في عهد الأسرة الليبية (الأسرة الثانية والعشرون).
  • من أشهر ملوكهم الفرعون شيشنق الأول، الذي يُعتقد أنه لعب دورًا في هزيمة مملكة إسرائيل.

الثقافة والتقاليد:

  • يتميز الأمازيغ في مصر بثقافتهم وتقاليدهم الفريدة، التي تمتزج بين العناصر الأمازيغية والمصرية.
  • تُعدّ اللغة السيوية عنصرًا هامًا من هويتهم، حيث تُستخدم في الحياة اليومية وفي المناسبات الدينية والثقافية.
  • تُعرف واحة سيوة بتراثها الغني من الحرف اليدوية، مثل صناعة الفخار والسجاد.
  • تُقام العديد من المهرجانات والاحتفالات على مدار العام، مثل مهرجان سيوة الدولي، الذي يُعدّ فرصة للاحتفاء بثقافة الأمازيغ وتقاليدهم.

التحديات:

  • يواجه الأمازيغ في مصر العديد من التحديات، مثل التهميش والتمييز.
  • لا يتم الاعتراف باللغة السيوية كلغة رسمية، مما يُعيق جهود الحفاظ عليها ونقلها للأجيال القادمة.
  • قلة الوعي بثقافة الأمازيغ وتاريخهم في مصر.

المستقبل:

  • يبذل الأمازيغ في مصر جهودًا كبيرة للحفاظ على هويتهم وثقافتهم.
  • يتم تأسيس الجمعيات والمنظمات التي تعمل على نشر الوعي بثقافة الأمازيغ والدفاع عن حقوقهم.
  • هناك اهتمام متزايد من قبل الباحثين والمؤسسات الأكاديمية بدراسة ثقافة الأمازيغ وتاريخهم في مصر.