منهجية درس القراءة الوظيفية في السنة الثالثة ابتدائي.. توظيف الرصيد اللغوي في المواقف التعبيرية المختلفة الشفوية والكتابية



منهجية درس القراءة الوظيفية في السنة الثالثة ابتدائي:

تعريف:
هي نوع من القراءات سميت أساسية لأنها تلعب دورا أساسيا في اكتساب مهارة القراءة.

وتروج رصيدا لغويا أساسيا مرتبطا بالمجال. كما أنها تعتبر أساسا لترويج القواعد اللغوية التي تقدم في الدرس اللغوي في السنة الثالثة حيت يتم اقتطاف النص اللغوي من النص القرائي الأساسي.

وسميت وظيفية لأنها تروج الرصيد اللغوي الوظيفي الذي يوظفه المتعلم في المواقف التعبيرية المختلفة الشفوية والكتابية.

وتقدم عامة في حصتين غير أنه يمكن تقديمها في حصة واحدة إذا كانت طبيعة النص وكان المستوى الإدراكي للمتعلمين يسمح بذلك.

الحصة الأولى: القراءة والفهم:
- التمهيد:
إتارة خبرات المتعلمين المكتسبة حول الموضوع.

- الملاحظة:
ملاحظة الصورة باعتبارها عنصرا خارجيا يضيء النص و يسقط عليه معنى معينا فتطرح عليهم أسئلة حول مضمون الصورة و ما تعبر عنه.

القراءة والفهم يعتمد على الاستماع في فهم المعاني البارزة في النص و يعبر عنها شفويا جوابا عن أسئلة.

- يتتبع  المتعلم قراءة المدرس للنص النموذجية سمعا وبصرا و يحاكيها خلال القراءات الفردية.
- يقرأ أو يتتبع قراءة فقرات النص قراءة سليمة ويصحح الأخطاء  القرائية.
- يعبر عن فهمه للكلمات والعبارات الضرورية عن طريق: المرادف، السياق، الشرح، الأمثلة...
- يختار المتعلم الجواب المناسب من النص ويعبر عنه شفويا تعبيرا سليما.

الحصة الثانية: التحليل والمناقشة:
- التمهيد:
يمهد بما يراه مناسبا حول موضوع الدرس السابق.

- التحليل والمناقشة:
يحاور الأستاذ المتعلمين مستخدما مجموعة من الأنشطة المثبتة بكتاب التلميذ (الوصل بخط، وضع العلامة في المكان المناسب، الجواب عن سؤال مفتوح...).

- البحث:
يرشد الأستاذ تلاميذته على ذكر كل الأعمال التي يقومون بها داخل المنزل.