الأسبرين يعالج الصداع النصفي.. تناول الأسبرين مع دواء وقف التقيؤ ميتوكلوبراميد



الأسبرين لعلاج الصداع النصفي:

يمكن أن يساعد الأسبرين في علاج الصداع النصفي. يعمل الأسبرين عن طريق تثبيط إنتاج البروستاجلاندين، وهي مواد كيميائية في الجسم تسبب الالتهاب والألم. كما أنه يقلل من التورم والالتهاب في الأوعية الدموية في الدماغ، مما يساعد على تخفيف الألم والتوتر.

وجدت الدراسات أن الأسبرين يمكن أن يكون فعالًا في تخفيف الصداع النصفي عند تناوله في أقرب وقت ممكن بعد ظهور الأعراض. جرعة الأسبرين المعتادة لعلاج الصداع النصفي هي 500 ملليجرام إلى 1000 ملليجرام. يمكن تناول الأسبرين مع الطعام أو بدونه.

حالات الاستخدام:

ومع ذلك، يجب أن تتحدث إلى طبيبك قبل تناول الأسبرين إذا كنت تعاني من أي حالات طبية، مثل:
  • قرحة المعدة.
  • مرض الشريان التاجي.
  • السكتة الدماغية.
  • مشاكل الكلى.
  • مشاكل الكبد.
  • الحساسية للأسبرين أو غيره من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

الآثار الجانبية للأسبرين:

يمكن أن يكون الأسبرين آمنًا للاستخدام في معظم الأشخاص، ولكن من المهم اتباع الجرعة الموصى بها لتجنب الآثار الجانبية المحتملة، مثل:
  • عسر الهضم.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • نزيف في المعدة أو الأمعاء.
  • صداع.
  • دوار.
  • اضطرابات في النوم.
  • طنين في الأذنين.
إذا كنت تعاني من أي آثار جانبية خطيرة بعد تناول الأسبرين، فتوقف عن تناوله واتصل بطبيبك على الفور.