الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري.. كشف الأسرار الخفية لأشهر مقدمة برامج أمريكية تحظى بشهرة عالمية



يطرح فى الأسواق الأمريكية اليوم الثلاثاء، كتاب يتناول قصة حياة الإعلامية الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفرى دون الحصول على إذن منها.
ويسعى الكتاب الذى يحمل اسم "أوبرا وينفرى: قصة حياة"، لكشف الأسرار الخفية لأشهر مقدمة برامج أمريكية تحظى بشهرة عالمية، وهو من تأليف كيتى كيلى التى كتبت فى السابق قصة حياة السيدة الأمريكية الأولى السابقة نانسى ريجان والمطرب فرانك سيناترا.
وتصف كيلى فى كتابها أوبرا وينفرى بأنها "شخصية باردة، تبالغ فى القصص التى تقدمها وتخفى قصصا أخرى كانت لها تأثيرات جوهرية فى شخصيتها".
وكانت وينفرى قد اعترفت فى السابق بأنها عاشت طفولة بائسة وتعرضت للاعتداء الجنسى كما أنها أنجبت خلال فترة المراهقة طفلا توفى فيما بعد، فضلا عن معاناتها نظرا لأصولها الأفريقية وحياتها الفقيرة.
وتكشف كيلى فى هذا الكتاب أسرارا جديدة عن مراهقة وينفرى، حيث تؤكد أنها اختلقت قصة الاعتداءات الجنسية وهو ما يعتقده أفراد أسرتها أيضا، ولكنها الآن أصبحت واحدة من أكثر الشخصيات التى تتمتع بالثراء والنفوذ.
ونشرت كيلى فى كتابها اسم طفل وينفرى الذى توفى وتقول إنها تعرف هوية الأب، ولكنها امتنعت عن نشر اسمه إلى أن تحصل على إذن من المقدمة الشهيرة، كما أنها تستعرض تفاصيل علاقتها بوالدتها.
وقالت كيلى إنها كرست أربعة أعوام لكى تكتب هذا العمل كما أنها فحصت نحو ألفين و732 لقاء لوينفرى، وأجرت 800 لقاء مع المقربين منها من بينهم أفراد أسرتها.
ومن المعروف أن أوبرا وينفرى حققت شهرة عالمية واسعة من خلال برنامجها "أوبرا وينفرى شو" الذى يتابعه نحو سبعة ملايين شخص يوميا فى 112 دولة، ولكنها أعلنت نهاية العام الماضى أن هذا الموسم هو الأخير فى عمر البرنامج بعد ربع قرن من النجاح.
وكانت مجلة (فوربس) الأمريكية قد قدرت ثورة وينفرى الإجمالية فى 2009 بـ2 مليار و700 مليون دولار، كما أنها احتلت فى 2005 المركز الثانى فى تصنيف المجلة نفسها للشخصيات الأكثر تأثيرا فى العالم.


0 تعليقات:

إرسال تعليق